‹ Back

200402 Meeting Minutes


محضر إجتماع كتلة البيئة و التّنمية المستدامة

 في 2 نيسان  2020

:الحضور

فضل الله داغر (منسّق لجنة البيئة والتنمية المستدامة)

عبد الحليم جبر

ايلي ابو فيصل

أنطوان عطاالله

اولغا فغالي

ديفا شبير 

كريستل مدور

ماري ميشال حايك

ميرا اسطفان

جنان غوش عبيد

وليد تماري

 ياسمين داغر

 (ياسمين المجذوب (منسّقة مشاركة للجنة البيئة والتنمية المستدامة

 

بدأ الاجتماع بالتّطرق الى إقرار الحكومة لمشروع سدّ مرج بسري المرفوض تماماً، لم له من تأثير كارثيّ على البيئة والطّبيعة  ولكونه وسيلة غير فعّالة لنقل المياه من القرعون إلى بيروت

 طرح وليد تماري إمكانية اللّجوء إلى مشروع بديل وسريع لحلّ أزمة المياه، يكمن في تجميع وادارة  مياه الامطار والثلوج والانهر وتصريفها الى جوف الارض لزيادة نسبة مخزون المياه الجوفيّة وسيعرض وليد معلومات اضافية لتوضيح الجانب التقني لهذا الطرح

اضاف أنطوان عطالله أنه بالرغم من ان ثروة لبنان المائية تكمن في مياهه الجوفية، وضعت الدّولة خطّة لإنشاء حوالي  25-30 سدّ موزعة على كافّة الأراضي اللبنانية

 في ضوء بحثه ومواكبته لقضيّة سدّ مرج بسري قال عبدالحليم جبر أن كل المعطيات والادّلة تُثبت أن مشروع السدّ كارثيّ للاسباب التالية

ستقوم الدولة باستدانة الاموال لتنفيذه ممّا سيؤدّي الى ارتفاع الدّين العامّ*  

نسبة عالية من المياه المنقولة من القرعون إلى بيروت معرّضة للتّبخر والهدر*  

سيدمّر المشروع الطّبيعة والمواقع الأثريّة في المرج*  

تشير عدّة دراسات حول المشروع، ومنها دراسة ألمانيّة، بأن السدّ غير مجدي*  

كما ذكر عبد الحليم أن هناك دراسة صادرة عن معهد عصام فارس في الجامعة الأمريكية في بيروت حول منسوب المياه الجوفية في المناطق اللبنانية، يمكن الاستناد اليها لوضع خطّة لادارة ازمة الموارد المائية 

ذكرت جنان عبيد مشروع سد بلعة كنموذج فاشل والّذي مازال يكلّف الدّولة الكثير بسبب عدم قدرته على حفظ المياه

تمّ الاجماع على ضرورة محاربة هذا المشروع والعمل على إيقافه

 :فيما يتعلّق بازمة النّفايات

تم عرض المخاوف البيئيّة في ظلّ أزمة إنتشار وباء كورونا إذ ذكر ايلي أبو فيصل أن جوانب طرقات بيروت ملئ بالكمّامات والقفّازات البلاستيكيّة المستعملة في ظل غياب اي مراقبة او حسّ مسؤولية تجاه البيئة .اضاف ايلي ان القفّازات قابلة للتدوير بينما الكمامات تستوجب الحرق

هنا ذكرت ديفا شبير أن شركات تدوير النّفايات لم تعد تجمع النّفايات المفرزة من المنازل ،مرجحة ان تكون التّعبئة العّامة هي السبب، مما دفع الناس إلى رميّ النّفايات في مكان واحد

وبما أن البلد في حالة تعبئة عامّة قد يستغلّ السّياسيّون هذا الواقع (كما حصل بموضوع سد مرج بسري) لتمرير مشروع توسعة المطامر الحاليّة بدلاً من العمل على إيجاد حلول مجدية لمشكلة النّفايات

:فيما يتعلّق بقانون المحافظة على الابنية التراثية

شدّد فضل الله داغر على ضرورة الضّغط على السّلطات من اجل القيام بدراسات تفصيليّة جديدة للأحياء والابنية التراثيّة، تكون من ضمن رؤية واسعة وشاملة تتضمن ليس فقط الارث المعماري، بل عناصر اخرى كالتنمية الحضرية، الاقتصاد، السياحة، والشؤون الاجتماعية .ان النهج المطلوب اتباعه يجب ان لا يكون مبنيّ على نظرة "رومانسية" للتّراث بل على خطّة تنمية حضريّة وإدارة للأراضي الوطنيّة

طرحت ميرا اسطفان العمل مستقبلا على خطّة سياحيّة تراثيّة تشمل تفعيل دور الأحياء والابنية التّراثية لجذب السّياحة الدّاخلية والخارجيّة

:سيتناول الاجتماع التالي

بحث كريستيل مدوّر - ياسمين داغر - وياسمين المجذوب حول موضوع النّقل العام

تقديم وليد تماري لطرح حول سُبل استخدام الطاّقة الشّمسيّة كطاقة بديلة

التطورات المستجدّة حول المواضيع المطروحة اعلاه

سوف يتم عقد الاجتماع التالي للجنة البيئة والتنمية المستدامة نهار الخميس الواقع في 9 نيسان 2020 الساعة 7:00 مساء 

كاتبة المحضر: ياسمين المجذوب